كتب · نشرة شهرية · بعثرات عن ريمة · تجارب

حقيبة نوڤمبر الثقيلة👜

بدأت أعراض الوسوسة والتوتر بالظهور منذ بداية نوڤمبر، حيثُ دقَّت ساعة العد التنازلي؛ الجامعة على الأبواب. وجدتني أفعل كل ما سأُحرم منه، فقرأت بنهم، تبضَّعتُ ببذخ، نمتُ رغم الأرق، كتبت، طبخت، واسترحت.. كلها بدافع الخوف من الندم.

بدأت الجامعة والوضع شبه مُتأزم، أحاول تدارك نفسيتي فأعراض القلق المَرَضي اكتسحتني؛ الجامعة عبارة عن كبسولة ضغط لا مُتناهية!

أدرس أول بأول، لازلتُ على عهدي بالتوازن؛ فأقرأ من كتابي، أشاهد مسلسلي، وأدرس بضمير (أو هكذا أوهم ذاتي). كالعادة لا آكل جيداً ولهذا أهنِّئني على تحضير شطيرة لأكلها عند جوعي بالدوام.

شبه تشاجرتُ مع المُرشد التعليمي لمجموعتي، اسمه نائل هو لطيفة لكنه غير متزن نفسياً بالرغم من كونه طبيب أمراض نفسي 🙃؛ يقول بأنه يتّبع القواعد الصحيحة ولكنه يفعل العكس فيشاهد مباريات كأس العالم في حين بدء الجلسة:).. أهانني وجرحني باستهزائه على مُلخصي للقصة؛ كانت طريقته دنيئة جداً للتقييم! عموماً لستُ أسامحه وواجهته على كلامه وما قاله بعد انتهاء الجلسة. أوه أجل أنا من النوع القادر على المواجهة بالرغم من حساسية مشاعري.

قال لي بندم بعدما هربت مني بعض الدموع:- الآن فزتي علي بدموعك وأسحب ما قلته.

القراءة المُستمرة📖

أجلد ذاتي لعدم مقدرتي على إنهاء كتاب لماذا ننام؟ بشهر نوڤمبر.. حالياً أنا بالفصل الخامس من أصل 16! بدأت به منذ منتصف الشهر. لا وقت بتاتاً وأحياناً أؤنبني وأقول:- عليكِ بخلق وقت!

قرأتُ رواية قصة مدينتين لتشارلز ديكنز 📖🌃

لازلتُ مع كتاب لماذا ننام؟ لماثيو ووكر 📖💤

المهندس أيمن عبد الرحيم.

تابعتُ دورة علم النفس، لم أنتهِ منها للآن؛ بقي القليل.. مُثمرة جداً. أُحبُّ أسلوبه وكلامه وأفكاره ومواضيعه وشرحه؛ شخصيته قريبة من القلب. فكَّ الله أسره وأرجعه لأسرته بأقرب وقت.

20 يوم من الالتزام ولله الحمد.

بعدما نشرتُ تدوينتي هذه وطرحتُ أسئلتي وطلب المُساعدة لم يتوانى أحد عن مُساعدتي وتقديم الحلول فشكراً للجميع.

منذ الـ12 من نوڤمبر وأنا مُلتزمة بالاستيقاظ فجراً يومياً؛ ازدادت همَّتي وإصراري من شعور أنني لن أخرج خاسرة من تجربة الأرق وفوات صلاة الفجر، بل العكس! كما أني لا أود تضييع جُهد مَن سارع بالحلول لإفادتي.

الآن أنا أنام بعمق من العاشرة وأستيقظ بالخامسة فجراً كمكافحة للأرق والكسل!

أذكار الصباح والمساء والنوم.

ظهرَت أعراض غريبة بالمنزل، كان كل شيء يسير بوتيرة عادية ولكن الأمور انقلبت رأساً على عقب. لا يوجد سبب منطقي فكل تلك المشاكل تُعد تافهة للغاية والتركيز بها يُعتبر بُطران بالنعمة.

كما أن أموري بالجامعة باتت غير مريحة، مشاكل، مواقف وأشياء مُوتِّرة. التزمتُ بالأذكار على الرغم من عدم قرائتي لها من قبل. جعلتها من روتين وأساسيات يومي.. الأمور هدأت قليلاً على الصعيد العام وبالنسبة لي أعتقد أن علامات الاتزان على بُعد خطوة بإذن الله.

ترفيه لابُدّ منه..

مسلسل Hope or dope بجزأيه الإثنين.. جميل وخفيف، هو مسلسل كوري شبابي يتحدث عن خمسة مراهقين؛ كلٍ منه يُحارب بمعركته الخاصة تربطهم الحياة بطريقة غريبة. تقييمي له 6/10♡⁩.

مسلسل Bad Prosecutor مُتكون من 12 حلقة؛ بدأت به منذ صدوره بأكتوبر. الآن سأشاهد الحلقة الأخيرة من باب أنه قد بدأ ديسمبر ولم انتهي منه. تقييمي له 6/10♡⁩.

فيلم The Social Dilemma.. من المهم جداً مُشاهدته.

مقالات مُميزة:-

ريم:- مُبارك يا ريم على انتهائكِ من تحدِي رديف للكتابة لمدة أربعين يوم.. فخورة وسعيدة جداً بما حققتي وفي انتظار نشرتكِ البريدية🔥.

بحر:- أحببتُ نمط التصوير، إننا بثورة الصور المُربعة 1:1 :).

فاطمة:- تحمّستُ كثيراً للانضمام للبناء المنهجي.. رحلة مُثمرة مع البناء يا فاطمة، مُوفقة بإذن الله💕.

خالد:- ملحوظة أن التخطيط أهم من الخطة صحيحة وممتازة، تدوينة مفيدة سأقرأها للمرة الثالثة عمَّا قريب:).

طارق:- أشُنُّ حملات على مدونة طارق وهذا واضح من خلال وضع روابط مقالاته بتدويناتي:).. مقالة مفيدة عن المدونة والتدوينات استفدتُ منها.

أحمد:- مُبدع بالتصوير! نظاقة ونقاء الصور وتناسق الألوان والزاوية وكمية إحترافية غير عادية ما شاء الله.

خديدة وردية:- إن هذه المدونة مميزة جداً، فكرة المقالات وأسلوب الكاتبة وتنسيق الصور وغيره الكثير، راقت لي هذه التدوينة ومِلتُ لأفكارها.

سعودويفيسكي:- أستمتع بقراءة أفكار تدويناته، وهذه بالذات لها نكهة هزلية مثيرة للاهتمام.

ختام يومٍ بطريقة مميزة للغاية.

بنفس اليوم الذي تعرّضت فيه للموقف البشع مع المُشرف…

بذاك اليوم وأقصد به الثلاثاء، كنتُ بالجامعة منذ السابعة والنصف صباحاً حتى السادسة مساءً، ولم أصل للمنزل حتى السابعة والربع، جوع وتعب ونفسية مُتدمرة.. أول مافتحتُ هاتفي تلقيتُ رسالة من أ. يونس تُفيد بقبول اشتراكي برديف:) بتلك اللحظة نسيتُ كل ما مررتُ به من سوء وتحطيم. أذكر أني ركضتُ لشقيقتي أخبرها بهذا الأمر وهي غير مُدركة عمَّا أتحدث؛ ولكنها شاركتني سعادتي وغرابتي برحابة.

كانت خاتمة مميزة ومريحة للقلب ومتأكدة من كونها تجربة ستصقلني وتفيدني حتى أؤثر على محيطي بطريقة نافعة💕.

ممتنة لريم، طارق، وأ. يونس لتحفيزي للانضمام لرديف. ريم وتدويناتها بتحدي رديف، طارق بتدوينته التعريفية، وأ. يونس بتغريداته على تويتر .

صور 1:1 📷

«مخبوزات»
«شروق ناقص»
«عصر الثلاثاء»
«مغرب الثلاثاء»
«حضن ثم دفء»

حقيبة نوڤمبر ثقيلة بعض الشيء، شهر لطيف ومقالات مميزة.. الدراسة ومتاعبها. ريمة وكفاحها للاستمرار🔥.

الإعلان

6 رأي حول “حقيبة نوڤمبر الثقيلة👜

  1. موفقة ريمة!
    تعرفت على تدوينك منذ أيأم قليلة لكن لا أخفيك سرًا أني أستمتعت بقراءة مقالاتك – قرأتها أغلبها-💘
    جعل الله أيامك خفيفه مليئة باليُسر والنّور والبركات ..

    Liked by 3 people

  2. مرحبا ريمة كيف حالك و اخيرا أتت تدوينة نوفمبر ❤️ . اصبحت فعليا مهووسة بتدويناتك و أصبحت اتطلع بان التزم بالتدوين ايضا .
    احب كل فقراتك التي تعرضينها من كتب و ا فلام و اكثرهم تدوينات ❤️ احب هذه الفقرة ف بها بدأت اكتشف الكثير و الكثير ، شكراا لك 🥺❤️

    Liked by 2 people

    1. أهلاً وسهلاً يا فاطمة، اشتقتُ لتعليقاتكِ وأثركِ🤎
      أتطلع لوضع رابط لمقالاتك بتدويناتي قريباً؛ لهذا شدِّ الهمة واكتبي، ومن جِهتي أعدكِ بدعمٍ لا ينضب🫂
      طبتِ سعيدة✨

      Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s